تسجيل الدخول E
  • الصحافة
  • أعلنت جمعها التبرعات للسوريين واستعدادها لاستقبال رمضان

أعلنت جمعها التبرعات للسوريين واستعدادها لاستقبال رمضان

  
أعلنت جمعها التبرعات للسوريين واستعدادها لاستقبال رمضان
جمعية التكافل: دفعنا مديونيات 30 سجيناً وسجينة لإطلاقهم في العفو الأميري
أعلن رئيس مجلس ادارة جمعية التكافل لرعاية السجناء الدكتور مساعد مندني ان مشاركة جمعية التكافل في الافراج عن بعض السجناء الذين عليهم مبالغ مالية خلال العفو الأميري من الأعمال التي عرفت بها منذ بداية عملها في 2005 وذلك بالتعاون مع وزارة العدل ووزارة الداخلية ومشاركة بعض المتبرعين.
وقال مندني في تصريح شكر فيه رئيس الادارة العامة للتنفيذ بوزارة العدل المستشار أنور العنزي على تكريمه لجمعية التكافل وبعض المتبرعين لمشاركتهم في مساعدة مجموعة من سجناء العفو الأميري ودفع الغرامات المترتبة عليهم كي يفرج عنهم وينعموا بالحرية، قال انه تم هذا العام خلال فترة العفو الأميري عرض 30 سجيناً وسجينة ممن عليهم مبالغ مالية وانطبق عليهم العفو شرط تسديد ما عليهم من مديونيات مالية وبفضل الله تم مساعدتهم والافراج عنهم بالتعاون مع وزارة العدل التي تساعد جمعية التكافل في مساعدة السجناء والموقوفين من خلال الاجراءات القانونية واخراجهم من السجن بعد دفع المبلغ المستحقة عليهم وعمل تسوية لهم بالاضافة للتعاون مع وزارة الداخلية لمساعدة سجناء الابعاد ودفع الغرامات عنهم كي يتم ابعادهم عن البلاد ورجوعهم لبلادهم وذويهم.
ولفت مندني في التصريح الذي تلقت الوطن نسخة منه ان النجاح الذي حققته جمعية التكافل خلال السنوات الماضية قام وسيستمر باذن الله على المساعدات التي تتلقاها الجمعية من المتبرعين سواء بحضورهم للجمعية أو من خلال التواصل على هواتفها الساخنة 94064060 أو94064061 أو 24834414 والمخصص للجنة النسائية.

موروث

وأوضح ان بيت الزكاة منذ اشهار الجمعية قام مشكورا بعمل صندوق السجناء المشترك والذي ضم في عضويته بالاضافة لبيت الزكاة وجمعية التكافل الجهات الحكومية ذات الصلة التي تبين الأعداد والمبالغ التي تقوم الجمعية بصرفها في هذا الشأن للمشاركة في هذا العمل الانساني، مضيفا ان التكافل أخذت على عاتقها كذلك مساعدة أسر السجناء لجميع من يحبس معيله دون تحديد فئة معينة من الأسر وبغض النظر عن القضايا كما تقوم الجمعية بمساعدة الحالات الانسانية لكبار السن والنساء والمرضى بتسوية مديونياتهم، مؤكدا على ان ما تقوم به الجمعية من أعمال ليست جديدة على الشعب الكويتي ولكنه جبل عليها منذ الأجداد وتوارثها الأباء وهذه الأعمال مستمرة باذن الله لأنها أصبحت من موروثات الشعب الكويتي.
 

 http://alwatan.kuwait.tt/articledetails.aspx?Id=347415