تسجيل الدخول E
  • الفعاليات
  • الاقربون اولى بالمعروف المرحلة الاولى

الاقربون اولى بالمعروف المرحلة الاولى

ساعدنا 1000حالة من بداية 2019 بمبلغ 900 ألف دينار والحملة مستمرة
خلال احتفال جمعية التكافل بانتهاء المرحلة الأولى من حملة «الأقربون أولى بالمعروف»
على هامش الاحتفالية التي نظمتها جمعية التكافل لرعاية السجناء بمناسبة انتهاء المرحلة الأولى من مشروع «الأقربون أولى بالمعروف» كرم رئيس مجلس إدارة الجمعية مساعد مندني مدير عام بيت الزكاة محمد العتيبي لتبرع البيت السخي بمبلغ 300 ألف دينار لصالح مشروع «الأقربون أولى بالمعروف» والتي انتهت المرحلة الأولى منها ونتج عنها مساعدة 1000 حالة من النساء والرجال بمبلغ 900 ألف دينار تم دفعها في صندوق الإدارة العامة للتنفيذ.

وقال مندني في تصريح صحافي ان الاحتفالية تمت بمشاركة الأمانة العامة للأوقاف ممثلة بمراقب إدارة الصناديق الوقفية بالأمانة العامة للأوقاف ريهام بوخوة، وممثل الجمعيات الخيرية والمبرات ب‍وزارة الشؤون سلمي المطيري وبدعم من إذاعة نبض الكويت وفريق صناع الخير التطوعي ومن المتبرعين الكرام، معلنا بداية المرحلة الثانية من المشروع والتي ستستمر حتى الأول من يوليو 2019.

وبين ان الجمعية مستمرة في استقبال من عليهم ضبط وإحضار من النساء والرجال حسب ضوابط الجمعية، معربا عن سعادته وكل العاملين في جمعية التكافل بمساعدة الأخوات والإخوة المطلوبين ومن عليه ضبط وإحضار من الغارمين، متمنيا من الجهات الرسمية توطين العمل الخيري حتى يسد حاجة أهل الكويت أولا لأن الأقربون أولى بالمعروف.

ومن جانبها، أبدت ريهام بوخوة إعجابها بسرعة إنجاز الجمعية لمساعدة هذه الأعداد وبينت أن الأمانة العامة قامت بدعم الجمعية بعد ما تبين للقائمين عليها عمل الجمعية ودقتها في دراسة الحالات وشفافية العمل ومساعدة شريحة كبيرة من المجتمع الكويتي سواء النساء أو الرجال، معتبرة ان مشاركة الأمانة العامة للأوقاف جمعية التكافل في مشروعهم شرف لهم ونقلت شكر القائمين على الأمانة العامة للأوقاف على هذه الأعمال الإنسانية التي تقوم بها الجمعية.

ومن جانبه، قال سلمي المطيري ان وزارة الشؤون شاركت بالعمل من خلال تسهيل أمور الجمعيات الخيرية والمبرات واتباع تعليمات وزير الشؤون بتوطين العمل الخيري وحث الجمعيات الخيرية على مساعدة من عليه ضبط وإحضار من الغارمين.

وفي ختام الاحتفالية توجه مندني بالشكر الجزيل للإدارة العامة للتنفيذ وعلى رأسها المستشار صلاح الجري وكذلك المستشار عبدالله الحريص على دعمهم ومساندتهم ورفع الضبط والإحضار عن الغارمين وفي الوقت نفسه الحرص على أموال الدائنين وفتح منفذ للمساعدة بأن تقوم الإدارة باستقبال المتبرعين وسداد المديونيات في ملفات التنفيذ.

وتقدم مندني بالشكر الجزيل للمتبرعين الكرام أصحاب الأيادي البيضاء الذين جبلوا على حب الخير ومساعدة المحتاجين بزكواتهم وصدقاتهم.

ودعا مندني من لديه ملاحظات من أهل الكويت على عمل الجمعية أو يرغبون بالاطلاع على الإنجازات إما الحضور لمقر الجمعية بكيفان أو التواصل علي خط الجمعية ٢٤٨٣٤٤١٤ أو الخطوط الساخنة ٩٤٠٦٤٠٦١ او ٩٤٠٦٤٠٦٠.