تسجيل الدخول E
  • انجازاتنا
  • 157759 ديناراً إجمالي مساعدات لـ 171 أسرة خلال فرحة رمضان

157759 ديناراً إجمالي مساعدات لـ 171 أسرة خلال فرحة رمضان

أعلن رئيس مجلس إدارة جمعية التكافل لرعاية السجناء د.مساعد مندني عن انتهاء حملة فرحة رمضان الثالثة عشرة، مبينا أن الحملة هذا العام اهتمت اهتماما منقطع النظير بالأسرة، وسعت لمساعدة الأسر المتعثرة، لافتا إلى أن الحملة هذا العام أسفرت عن مساعدة 171 أسرة بمبلغ 157759 دينارا، حيث اهتمت الجمعية بلمّ شمل الأسر التي كادت المديونيات أن تفرقهم، موجها الشكر للإخوة المتبرعين والخيرين الذين تواصلوا مع الحملة طيلة فرحة رمضان وساعدوا الأسر بتبرعاتهم، متمنيا الاستمرار في هذا الدعم لجمعية التكافل حتى تتمكن من مساعدة العديد من الأسرة التي مازالت تنتظر المساعدة ولم نساعدها لعدم توافر مبالغ مالية كافية لمساعدتهم، داعيا من يريد مساعدة تلك الحالات الى التواصل مع الجمعية سواء بالحضور للجمعية أو الاتصال على الارقام 94064060 أو 94064061 أو 24834414 أو اللجنة النسائية 94064069.

وبين د. مندني أن الكويت بلد جبل أهله على عمل الخير، وظهر ذلك جليا في حرصهم خلال فرحة رمضان على التواصل مع جمعية التكافل ومساعدة الأسر خلال فترة الحملة عن طريق الجمعية والتي قامت بدورها بمساعدة الزوجين المتعثرين. 

وأوضح رئيس الجمعية ان على الاسر ترتيب أمورها المالية ووضع أولويات وعدم التبذير حتى لا تتعرض الأسر للخطر مرة أخرى، مشيرا إلى أن ما قامت به الجمعية تمت دراسته من قبل المختصين في جمعية التكافل حيث تبين أن 60% من حالات التدهور المالي لديهم بسبب التبذير والصرف غير المدروس بالإضافة إلى قيام الزوج في حالات كثيرة من التي وردت للجمعية بإدخال الزوجة في المعاملات المالية سواء القروض أو المديونيات، ما يستنزف راتب ربة الأسرة وترغم على التخبط المالي والاستدانة من أي جهة حتى تستطيع أن تواكب المجتمع، ناهيك عن السفر الذي ربما يكلف الأسرة راتب سنة كاملة بسبب عدم ترتيب أمورهم المالية كباقي الأسر التي تفعل ذلك قبل السفر وكذلك حينما يقوم صاحب الأسرة بعمل توكيل على زوجته التي لا حول لها ولا قوة إلا الموافقة خوفا من عواقب الرفض الذي ربما يؤدي لطلاقها من هذا الزوج الجائر ما يؤدي بها في النهاية للعديد من المشاكل القانونية حيث يقوم الزوج بتكبيدها المديونيات والمشاكل المالية ويسلبها إرادتها الشخصية ويجعلها دائما في حالة عدم استقرار نفسي وعائلي.