تسجيل الدخول E
  • انجازاتنا
  • أسهمنا في الإفراج عن 50 سجيناً في العيد

أسهمنا في الإفراج عن 50 سجيناً في العيد

«التكافل» أسهمت في الإفراج عن 50 سجيناً في العيد
كعادتها السنوية في مثل هذه المناسبات ساهمت جمعية التكافل في إخراج 50 سجيناً من السجن ليلة العيد، من المطلوبين ماليا لإدخال البهجة على قلوب أهاليهم، وذلك بعد دفع مبالغ وصلت إلى 100 ألف دينار.

وقد حرصت الجمعية على التواجد في معاونة التنفيذ المركزي حتى ساعات متأخرة من اليوم الأخير في شهر رمضان ليلة العيد لإخراج مجموعة من سجناء القضايا المالية والمطلوبين، وبهذه المناسبة بين أمين سر والمدير العام لجمعية التكافل زيد الذايدي أن الجمعية ساهمت في إخراج 50 سجينا وسجينة بمبلغ 100 ألف دينار بمشاركة المتبرعين الكرام براك البراك وباسمة البراك وهنادي الحفيتي، وقدموا تبرعاتهم مشاركة مع جمعية التكافل مما ساعد بالإفراج عن جميع من تواجد في تلك الليلة، وبعض من عليهم ضبط وإحضار من الرجال والنساء وكان التركيز الأكبر على مساعدة النساء بعد تسديد كامل مديونياتهن بما يقارب المئة ألف دينار وذلك بمشاركة بعض المتبرعين الذين حضروا للمشاركة في هذا الحدث الخير.

ووجه الذايدي الشكر لرئيس الإدارة العامة للتنفيذ المستشار أنور العنزي الذي أوعز لمدير إدارة تنفيذ العاصمة المستشار الدكتور محمد التميمي لحضوره نيابة عن المستشارين والقضاة في كافة المحافظات للإفراج عن السجناء والمطلوبين بعد تسديد مديونياتهم وحرصه على مساعدة السجناء في تلك الليلة المباركة والتي امتدت حتى ساعات الصباح الأولى.

وأشار الذايدي إلى أن عمل جمعية التكافل مستمر طوال العام لمساعدة العديد من الحالات وأن هناك مجموعة كبيرة من سجناء القضايا المالية ما زالوا ينتظرون مساعدة الخيرين داعيا من يريد التعرف على عمل الجمعية والمساهمة في مساعدة السجناء والمطلوبين على ذمة قضايا مالية والذين حالت الظروف دون سدادها الحضور للجمعية أو التواصل عبر هواتفها الساخنة 94064061 أو 24834414 أو اللجنة النسائية.

ومن جانبه عبر مدير إدارة تنفيذ العاصمة المستشار الدكتور محمد التميمي عن سعادته من المشاركة في هذا العمل الخيري الإنساني مبينا أن هذا العمل بناء على توجيهات من مدير الإدارة العامة للتنفيذ المستشار أنور العنزي بتسهيل أمور المدينين وحفظ حقوق الدائنين،مضيفا أن جمعية التكافل متواجدة في هذا العمل طوال العام وتبذل مجهودا كبيرا لمساعدة السجناء والموقوفين بعد تسديد مديونياتهم أو جزء منها.