تسجيل الدخول E
  • انجازاتنا
  • مساعدة 100 حاله من السجناء والموقوفين وحالات الضبط

مساعدة 100 حاله من السجناء والموقوفين وحالات الضبط

جمعية رعاية السجناء : مساعدة 100 حاله من السجناء والموقوفين وحالات الضبط
أعلن رئيس مجلس إدارة جمعية التكافل لرعاية السجناء الدكتور مساعد مندني عن انطلاق فرحة الاعياد الوطنية والتي تستمر حتي نهاية شهر فبراير المقبل وذلك بهدف مساعدة 100 حاله من السجناء والموقوفين وحالات الضبط والاحضار بمبلغ يقدر بخمسين الف دينار.

وقال مندني في تصريح للصحفيين إن جمعية التكافل لرعاية السجناء تهدف الى مساعدة أكبر عدد ممكن من السجناء والموقوفين وحالات الضبط والاحضار وذلك بهدف لم شمل هذه الحالات بأسرهم وهذا ما حرصت عليه الجمعية التي قامت خلال عام 2014 بفضل الله أولاً ثم بفضل إسهامات المتبرعين وأصحاب الأيادي البيضاء بمساعدة 396 حالة من السجناء والموقوفين وحالات الضبط والإحضار بتكلفة مالية بلغت 205 آلاف و500دينار بالإضافة الى مساعدة 560 حالة من أسر السجناء والحالات الانسانية وكبار السن والنساء والمرضى بمبلغ وصل الى 73 ألف دينار.

وتابع مندني إن أهل الكويت جبلوا على فعل الخير والبر والاحسان  ومساعدة  المحتاجين وإغاثة الملهوف منذ زمن بعيد حتى أصبحت الأجيال تتوارثه جيلا بعد جيل الامر الذي سهل عمل الجمعيه التي لاتزال ابوابها مفتوحه لإستقبال طلبات من عليهم ضبط واحضار سواء كانوا من الرجال أو النساء ومن المواطنين أو المقيمين حتى تتمكن الجمعية من مساعدتهم حسب الشروط المعمول بها داعيا أصحاب الأيادي البيضاء والمحسنين وأهل الخير الى التبرع بما تجود به أنفسهم على أرقام الجمعية 94064060/94064061/24834414 واللجنه النسائيه 94064069.

وأضاف مندني ان التعاون المثمر بين جمعية التكافل ووزارة العدل ممثلة في مدير الإدارة العامه المستشار أنور العنزي التي بدورها تقوم بالإستعداد التام لمبادرة العفو الأميري من خلال تجهيز الكشوفات الخاصه بهذا العفو وبيان من يشملهم هذا العفو ومن عليهم مديونيات الأمر دفع جمعية التكافل لرعاية السجناء الى إنشاء صندوق السجناء بدعم من بيت الزكاه الذي يعد الداعم الرئيسي لأعمال الصندوق  بالإضافة الى الشراكه مع الجهات الحكوميه ذات الصله كوزارة الشؤون الاجتماعيه والعمل التي تعتبر الغذاء الرسمي للجمعيات الخيرية والمبرات ووزارة العدل ووزارة الداخلية التي تسهل عمل  الجمعيه لدفع الغرامات أو الكفالات الماليه المستحقه عليهم حتى يتمكنوا من السفر والعوده الى بلدانهم ولم شمل أسرهم .

وقال مندني إن جمعية التكافل لرعاية السجناء هي أول من يفرح بأعياد الكويت الوطنية وذلك انطلاقا من رغبة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد حفظه الله ورعاه الذي اعتاد ان يشمل بعطفه وانسانيته شريحة من المساجين بعفو من قائد الإنسانية والذي تساهم فيه جمعية التكافل بدور مباشر من خلال دفع الإستحقاقات المالية على من شملهم العفو الأميري وذلك انطلاقا من أهداف الجمعية الرامية الى لم شمل المساجين بأسرهم.